قد يكون من أصعب ما تحدث فيه الناس الذي يرونه ويشاهدونه فالحال هنا يغني عن المقال، وما يعيشه الناس في يومياتهم من مشاكل وما يتعرضون له من معاناة يغني عن الحديث ..

اعتبر عضو مجلس الشيوخ عن حزب "التجمع الوطني للإصلاح والتنمية" ، القطب ولد محمد، مفاوضات أستانة "أول فرصة جدية" لوقف القتال الدائر في سوريا.

تابعنا في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" ما تعرض له نشطاء حركة "إيرا" من قمع ومضايقة وهم يتظاهرون سلميا لاستقبال رئيسهم العائد من الخارج.
ونحن في التجمع الوطني للإصلاح والتنمية نؤكد على ما يلي: 

لا ينقضي العجب من اثنين؛ "مثقف" ما زال يجعل "الإسلام" ضمن مصطلح "الدين" بمفهوم الغرب، و"عاقل" ما زال يجادل في مكانة الدين في حياة البشرية!، الأولى تفضح وعي صاحبها الذي يتظاهر للعامة بأنه "استكمل الصحفا" بل تفضح كذبه على

حوارات

حصاد الفكر

نقل مؤرخ الثورة الفرنسية "ألبير سوبولْ" عن أحد قادة الثورة قوله "لقد انتقلنا بسرعة من العبودية إلى الحرية، ونحن نسير بسرعة أعظم من الحرية إلى العبودية" (سوبول، تاريخ الثورة الفرنسية، 161).

حينما اعتبرَ الحريةَ أساسا تقوم عليه مقاصد الشريعة الإسلامية لم يبعد عن الحقيقة العلامةُ محمد الطاهر بن عاشور، الذي يعد ـ فيما أعلم ـ أول من جعل الحرية من مقاصد الشريعة الإسلامية وأصَّل لها، لا سيما في كتابه: “أصول النظ

(1) القرآنُ والسُّنَّةُ مصدرُ الشريعةِ وأحكامِها، ولا إسلامَ بِغيرِ السُّنَّةِ:

قضايا الأمة

قل أن يتحدث من قادة العمل الإسلامي وعلمائه ودعاته متحدث إلا وترحم على فقيد الدعوة وواسطة عقدها الفريد المرحوم الشاب سيدي محمد بن النفس، تلك الروح الطاهرة الشفافة والجسد النحيل الوجه الوضيئ الباسم واليد الطاهرة المعطاء ا

أنت مجرم ما دمت تطيل لحيتك لا يهم الأسباب التي ستتحجج بها، ولا يهمهم موس الحلاقة الغير موجود في بيتك، وأنت متطرفة مادامت ترتدين الحجاب، لن يسألوك عن الديانات والمعتقدات، العربية أيضا كلغة في قفص الاتهام، فما إن نطقت "ال

أعلن في مباني الجمعية الوطنية الإثنين 09-01-2017  عن تشكيل الفريق البرلماني لمناصرة القضية الفلسطينية ترأسه نائب رئيس مجلس شورى الحزب النائب البرلماني فاطمة بنت الميداح.